إستضافة المهدية

إستضافة كل جديد من برامج و منوعات و أفلام و أغاني و أخبار متنوعة و متجددة, ادعموا المنتدى بزيارتكم له
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جامع المهدية (او الجامع الكبير)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 287
تاريخ التسجيل : 31/07/2009

مُساهمةموضوع: جامع المهدية (او الجامع الكبير)   الإثنين أكتوبر 26, 2009 11:51 pm


جامع المهدية‌ من الوجهة العمرانية
كان سقف رواق القبلة فيه قائمًا على اعمدة في حين كانت بوائكه قوامها عقود مدببة او محمولة على اكتاف ويمتاز ايضًا بباب فخم يجذب النظر.

تزامن بناء هذا الجامع مع تأسيس المدينة في أوائل القرن العاشر ميلادي (أوائل القرن الرابع هجري)، وكان يعتبر الجامع الرئيسي المخصص للخليفة ولحاشيته.

طرأت عليه عديد التغييرات خاصة في أواسط القرن السادس عشر الميلادي حيث حوله الإسبان إلى كنيسة ومقبرة لقواد الجيش.

وقع تجديده سنة 1962 مع احترام مساحته الأصلية والإبقاء على واجهته الرئيسية ومدخله الذي يشبه قوس النصر الروماني. ومن خصائصه انه لا يحتوي على مئذنة.

التفاصيل


الموقع/المدينة:
المهديّة, تونس
تاريخ المبنى
بداية أعمال البناء عام 303 هجري/ 916 ميلادي
الفترة/الأسرة الحاكمة
الفترة الفاطميّة-الزيريّة (بداية العهد: 297 / 910)
راعي المبنى:
الخليفة الفاطمي المهدي.
وصف :
ينتظم الجامع في مستطيل عميق (55 م x 75 م)، ويدعّمه من الجانبين برجان مستديران، كانا يستعملان لتجميع مياه الأسطحة. ويبدو أنّ الجامع لم يكن يتوفر على مئذنة، وأنّ الأذان كان يتمّ من أعلى أحد هذين البرجين.

تتقدم المدخل الرئيسي كنّة تعرفها العمارة الدينيّة المغاربيّة للمرّة الأولى. يعلو هذه الكنّة ذات النِّسب المعماريّة المتناسقة عقداً دائريا متجاوزا تحمله، على مستوى الخط الأعلى، مشاكٍ تتخذ شكل محراب؛ أمّا في القسم السفلي فالواجهات المختلفة مغطاة بمشاكٍ قعرها مسطّح.

وقد أعلنت هذه الزخارف التي استخدمت كنموذج لإنشاء الأبنية الفاطميّة وأثبتتها وبشكلٍ أساسي الواجهة الجانبية للجامع الكبير في صفاقس، عن الزخارف التي سوف تميّز الفترة الزيريّة.

كما أنّ هيئة هذه الكنّة تذكّر بأقواس النصر الرومانيّة.
تُفضي كنّة المدخل إلى فناء داخلي محاط بأربعة أروقة تغطّي غرفةً عند الزوايا، وهي مفتوحة على الصحن بواسطة عقود منكسرة تحملها دعامات عند الرواق الشمالي؛ وعقود دائرية ومتجاوزة في الأروقة الأخرى،
وتستند على أعمدة تحمل تيجانا.
يؤدي الرواق الجنوبي الشرقي إلى قاعة للصلاة تتكون من تسع بلاطات وثلاثة أساكيب؛ يتقاطع فيها البلاط الأوسط مع بلاط جدار القبلة ويشكلان تصميما يأخذ شكل حرف التاء "T " اللاتيني.

وعند تقاطعهما يحددان فضاءا مربعا تغطيه قبّة ترتكز على أعمدة متعدّدة الفصوص، وتأوي محراباً شكله وزخارفه الحاليّة هي نسخة من محراب القرن 5 هجري/ 11 ميلادي.

يتألف هذا المحراب من مشكاة نُحتت جدرانها بأثلام ذات مقطع نصف دائري، وتنتهي كل واحدة منها بصدفة.
وتغطي مشكاة المحراب قبيبة فتحتها موجّهة نحو قاعة الصلاة بعقد حدوي تحمله أعمدة صغيرة تكللها تيجان من الطراز الزيري.

وقد كان لجامع المهدية الكبير تأثير على هندسة بعض المساجد الفاطميّة في مصر، وعلى الأخص جامع الحكم وجامع الأقمار في القاهرة.
التاريخ
تمّ بناء الجامع على أرض خارجة عن محورها ولكنّها رُدمت ورُفعت فوق مستوى البحر، كما أدخلت على البناية عدّة تعديلات في العهد الزيري بعد سقوط جدار القبلة، وأجريت أعمال أخرى خلال العهد العثماني، في القرن 11 هجري/ 17 ميلادي. وقد أعيد تشييد الجامع بين عامي 1961- 1968، باستثناء الكنّة والرواق الشمالي اللذين يشكلان حاليا الأجزاء الأصلية المتبقية.
طريقة تأريخ المبنى
المصادر التاريخية، مثل ابن عذاري (القرن 7 هجري / 13 ميلادي)، وكذلك المصادر الجغرافيّة، مثل البكري (5 هجري / 11 ميلادي)، تنسب جامع المهديّة إلى الخليفة الفاطمي المهدي. ونرى من جانب آخر أنّ الأروقة الشماليّة والمحراب القديم يعودان إلى العهد الزيري وخاصة عند المقارنة مع أبنية معاصرة ، مثل الجامع الكبير في صفاقس ومحراب الجامع الكبير في المنستير
.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahdiahost.maghrebarabe.net
 
جامع المهدية (او الجامع الكبير)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إستضافة المهدية :: المهدية جذور ممتدة عبر التاريخ :: المهدية عبر التاريخ-
انتقل الى: